أعمدة ومقالاتمدونة الدكتور طارق محمد عمر

مدونة الدكتور طارق : إحسان (بت ملوك النيل)

الدكتور طارق محمد عمر يكتب:

بالامس فقدت البلاد السيدة / احسان ابنة عثمان صالح رجل البر والاحسان والخير واحد ركائز البلاد الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والدينية .

كان المحتمع الاما درماتي خاصة والسوداني عامة يستشعر الخير بوجود عثمان صالح وبناته وابنائه فهو السند المسخر له من الله .

في هذه البيئة ولدت وشبت الطفلة فالصبية احسان فجمعت مكارم الاخلاق وصارت واحدة من رموز المراة السودانية .

احسان من جيل النساء الذي كرس جهده لبناء الاسرة الخاصة واسر المجتمع .. تسمع بهن وقلما تراهن .. وفيهن قال جماع كالسماء بدت لنا واستعصمت بالبعد عنا .

رآها رجل الاعمال الشاب وقتها عبد الرحمن البلك من ابتاء بيت المال فنظم فيها قصيدة من عيونك ياغزالي .. قبل ان يتزوجها وقد تغنى بها الفنان عثمان حسين .

من عيونك ياغزالي وحي الهامي وخيالي .

من زمان حطمت قلبي وايه جنيت بالله مالي .

ياوديع في الروض تخيل جلسة هادية وليلنا اليل .

البلابل ليك شادية وانت يا المحبوب حيالي .

القمر ضاحك يغني وانت نشوان تملأ دني .

سعد عبدالرحمن بزواجها وانحب منها خيرة الذراري .. شادية وتادية وحنان ومنى وعثمان وابراهيم البلك .

رحل عبد الرحمن البلك باسرته الصغيرة الى مدينة الابيض عروس الرمال .. تلك المدينة الساحرة الذاخرة بكل خير فاسس فيها عملا تجاريا كبيرا في مجال استيراد وبيع السيارات والدراجات النارية والهوائية .. واصبح ابرز مستوردي السيارات للجيش السوداني .. وامتلك اكبر اسطول للبصات السفرية فربط به اجزاء السودان المختلفة .

في هذه الظروف تولت احسان مهمة تربية الاطفال والاشراف المنزلي واكرام تدفق سيل الضيوف وذوي الحاجة الذي لاينقطع .

حكى لي والدي انه عندما نقل الى الابيض وكيلا للبريد والبرق اقام له عبد الرحمن البلك حفل عشاء اسطوري دعا له اعيان المدينة وكان ذلك باشراف السيدة الفضلى اخسان ابنة الاكرمين .

اللهم اكرم احسان واحسن اليها ولزوجها ووالديها باكثر مما اخسنوا واجعل البركة في ذريتها واخفادها .. انك على كل شيء قدير .

الدكتور طارق محمد عمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق