سياسة

الخارجية السودانية: اتفقنا على التطبيع والمصادقة عليه موكولة للجهاز التشريعي

اكد وزير الخارجية المكلف عمر قمر الدين ان الحكومة الانتقالية في السودان وافقت على تطبيع العلاقات مع دولة اسرائيل، وان المصادقة على الاتفاق حتى يدخل حيز التنفيذ تظل من اختصاص الاجسام التشريعية في البلاد.

وقال وزير الخارجية في أول تعليق رسمي من الحكومة عقب البيان الثلاثي الذي اصدره البيت الابيض الأمريكي ان ما تم الاعلان عنه اليوم هو اتفاق من الجهاز التنفيذي والسيادي على التطبيع مع دولة اسرائيل وان المصادقة علي الاتفاق تاتي من المجلس التشريعي والمؤسسات الديمقراطية التي تضم كل الاحزاب والحاضنة السياسية للحكومة الانتقالية.

ونبه الوزير الى ان التطبيع ليس حدثا منقطعا بل عملية مستمرة وانه حال المصادقة على الامر فستكون الفوائد التي يجنيها السودان جمة واضاف ان كل هذه الانشطة وتحقيقها مرهونة بالعمل التشريعي .

واكد الوزير ان هذا الاتفاق ينهي حالة العداء مع دولة اسرائيل وسيتبع ذلك كثير من العمل الدبلوماسي والسياسي والاقتصادي والاستثماري بعد المصادقة .

واشار سيادته الى ان كثير من قادة الدول قد اتصلوا يالحكومة السودانية ليهنئوا بالقرار الذي اتخذه ترامب برفع اسم السودان من قائمة الارهاب وقال ان البلاد ستشهد في الايام القادمة الكثير من الوفود التي ستصل الى السودان للتهنئة ولاطلاق اعمال مشتركة في مختلف المجالات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق