مدونة الدكتور طارق محمد عمر

مدونة الدكتور طارق : الثوار والأمن القومي

 

دكتور طارق محمد عمر يكتب :
شباب الثورة او لجان المقاومة جلهم دون ال 40 من العمر .. مضت سنوات عمرهم في ظل الحصار بلا طعم اونكهة .. جوع ومرض وهم بلا ذنب جنوه .
شباب الثورة لايعرف السياسة والاحزاب والتنظيمات ومخابرات الخارج ومكرها . لذلك
تحاول جهات داخلية وخارحية اختراق صفوفهم ولادراكها انهم تصف الخاضر وكل المستقبل .
تلاحظ هذه الايام نشاط مكثف للجان الاحياء يتمثل في جمع معلوما قيقة حقيقة ومفصلة غن كل اسرة في مختلف الاحياء بدعوى استلام كيس خبز اوملء اسطوانة غاز طهي .
انهم يطلبون صورة من الرقم الوطني لرب الأسرة وزوجته ومعلومات عن الابناء من الجنسين .. اضافة لرقم المنزل والمربع .. وما اذا كان المنزل مملوكا ام مستاجرا .
بالتاكيد فان مسالة شراء كيس خبز او ملء اسطوانة غاز لاتتطلب كل هذه المعلومات التفصيلية وكان بالامكان الاكتفاء بالبطاقة الشخصية لرب الاسرة .
هنالك شخصيات تشغل مناصب ووظائف مهمة او سرية مثل أعضاء الاجهزة الامنية والاستخباربة وقادة القوات النظامية والقضاة ووكلاء التيابة والدبلوماسيين والعلماء اامتخصصين في مجالات حيوية ونادرة .. وفي الذاكرة اختفاء العالم الكبير / عمر هارون في ظروف غامضة .. ذلك انه عمل على تطوير مقدرات عقول شباب واطفال السودان .
ان المعلومات الخاصة بالاشخاص والأسر محمية بالدستور والقانون ومن يتعدى عليها يطاله القانون ويعاقبه .. ويمكن تكييف نشاط اللجان هذا في اطار جريمة التجسس وتعريض الأمن القومي للخطر .
ان المعلومات التي تجمعها اللجان الشبابية دون شك ستصل الأجهزة الأمنية الخاصة ببعض الاحزاب والتنظيمات ومن ثم لاجهزة المخابرات الاجنبية .
فلينتبه الشباب .
د. طارق محمد عمر .
الخرطوم

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق