تقارير

آخر لحظة تغلق أبوابها وتسرح موظفيها بعد المجهر السياسي والأخبار

إلاحد 1 نوفمبر 2020

تعاقبت قضية إغلاق الصحفية الورقية واضح سابقة خلال الفترة القليلة الماضية و بعد إغلاق صحيفتي “المجهر السياسي” و “الأخبار” قرر مجلس إدارة صحيفة “آخر لحظة” عقب اجتماعه امس “السبت” إغلاق الصحيفة وتسريح العاملين بها والصحفيين .

و اليوم ٍ “الأحد” هو آخر يوم تصدر فيه الصحيفة قبل الإغلاق النهائي لها .

جاء ذلك بعد أن طالب الصحفيين والعاملين في الصحيفة مجلس إدارتها بزيادة المرتبات تماشيًا مع تدهور الأوضاع الاقتصادية فيما رأت الادارة عقب اجتماعها عدم قدرتها المالية لزيادة المرتبات للعاملين وفضلت إغلاق الصحيفة نهائيًا وتسريح الصحيفين والعاملين .

 

خلال العام المنصرم تساقطت عدداً من الصحف الورقية في السودان بسبب الوضع الاقتصادي المتردي وارتفاع تكاليف الطباعة والتشغيل ، فيما اتجهت عدداً من الصحف إلى إيقاف نسختها الورقية والاكتفاء بنسخة إلكترونية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق