مدونة الدكتور طارق محمد عمر

مدونة الدكتور طارق :  المباحث الفدرالية

 

دكتور طارق محمد عمر يكتب :
كنا نظن بكل براءة أن العولمة إنما تقتصر على نفع البشرية من تبادل تجاري وثقافي وتقني الى ان ادركنا وجهها الاخر الخاص بالجريمة .
لم يعد مسرح الجريمة السوداني مثلما كان في عهد المستعمر البريطاني الذي ارقه الطيب ود ضحوية وطه الضرير زعماء الهمباتة .. سالبي الابل كاسري المصارف ودور المستعمر .. مثلما تجاوزت الجريمة عهد اب داموك الذي لم يخلق مثله في البلاد .. فقد اتاه الله بسطة في الجسم وصوت مثل الرعد وعينان يكاد الشرر يتطاير منهما .. وبالمثل انتهى عهد جمال دقلش الرجل الخفي الذي فاق الثعالب حيلة ومكرا .
الان طمر السودان بعصابات ذات ابعاد محلية واقليمية ودولية مجهولة القيادة منظومة على هيئة شبكات تنقسم لخلايا صغيرة .. لها مصطلحات لغوية وعلامات وشارات ووسائل اتصال ومكاتب استخبارية .. تخترق الشرطة والنيابة والقضاء .. تكلف عضويتها بمهام خارج الحدود وتتبادل الادوار مع جنسيات اخرى .. ومن يخالف او يشي بسر يقتل شر قتله عظة وعبرة .
هذه العصابات تنشط في مجالات معددة منها التهربب والمخدرات والتزبيف والتزوير وغسيل الاموال وتجارة الاعضاء والدعارة والابتزاز والخطف والتهديد وغيرها من الجرائم .
لقد آن الأوان لتكوين جهاز مباحث فدرالي مستقل عن الشرطة .. ترفده هيئة المباحث كل حين بافضل كوادرها .. وموالاته بالتدريب والتاهيل والدعم المالي والعيني .
امل ذلك قبل فوات الأوان .
د. طارق محمد عمر .
الخرطوم في يوم الاثنين 2/11/2020 .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق