إجتماعية وخدمية

شرطة ولاية الخرطوم تواصل حملاتها ضد المجرمين والمتفلتين

واصلت عمليات البرق الخاطف بشرطة ولاية الخرطوم حملاتها الوقائية بمحلية أمبدة، حيث عملت على دك أوكار الجريمة والقبض على المجرمين والمتفلتين وإزالة الظواهر السالبة ونجحت في بسط هيبة الدولة وإنفاذ القانون، الامر الذي وجد إرتياحاً وسط المواطنين الذين طالبوا باستمرار الحملات على أوكار الجريمة والأسواق العشوائية.

كما استمرت حملات ضبط المواتر والمركبات غير المرخصة والتي تسير بدون لوحات نتج عنها القبض على عدد من المجرمين والمعتادين وضبط كميات من المواتر والركشات وتحويلها لجهات الإختصاص لتوفيق أوضاعها القانونية ومحاربة السكن العشوائي داخل المخطط وتنظيم الأسواق فضلاً عن إزالة تظليل عدد من المركبات المخالفة.

وجدد الفريق شرطة حقوقي د. ياسر عبد الرحمن فضل المولى مدير شرطة ولاية الخرطوم لدى مخاطبته الوثبة العاشرة لحملات البرق الخاطف بميدان الربيع بمحلية أمبدة اليوم الأربعاء بحضور مدراء الدوائر والإدارات والمدير التنفيذي للمحلية، ووكيل النيابة الأعلى وممثلي الغرفة التجارية بسوق ليبيا، ورجالات الطرق الصوفية وممثلي لجان المقاومة، ولجان التغيير والخدمات، جدد التأكيد على استمرار عمليات البرق الخاطف وانتظامها بجميع محليات الولاية لطمأنة المواطن .

وأشار الى أن الأمن مسئولية مشتركة بين المجتمع بمختلف مكوناته والشرطة لتحقيق القدر الأعلى من الطمأنينة، داعياً المواطنين للإبلاغ الفوري عبر رقم النجدة (999) ومضابط الشرطة عن كافة الظواهر السالبة والإجرامية .

و وفق المكتب الصحفي للشرطة أن مدير شرطة الولاية وجه بتكثيف الدوريات والإرتكازات بالمناطق الحيوية مؤكداً أن الشرطة ستبذل الغالي والنفيس لتأمين العاصمة عبر خططها الإطارية والتفصيلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق