منوعات

رفيق الراحل نورين والناجي الوحيد من الحادث يترحم على رفاقه ويطلب العفو

في اول ظهور له بعد الحادث الذي تعرضوا له الجمعة الماضية اثناء عودتهم من الولاية الشمالية.

ترحم القارئ شيخ سيد عمر الناجي الوحيد من الحادث المشؤوم الذي لقي فيه حتفه القارئ شيخ نورين وبقية رفاقهم من حفظة القرآن الكريم.

حيث ظهر القارئ شيخ سيد عمر خلال مقطع فيديو من داخل أحد المستشفيات التي يتلقى فيها العلاج مترحما على رفاقه بان يتقبله الله قبولا حسنا ويربط علي قلوبهم بالصبر وان المصاب جلل.

وطمأن كل من سألوا عن صحته أنه بخير طالبا منهم الدعاء له بالصحة والعفو وانه عافي منهم ،واختتم حديثه بدعوته بالشفاء لكل مريض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق