مدونة الدكتور طارق محمد عمر

دكتور طارق : مقتل رئيس علماء الذرة الايرانيين / تحليل وتقييم استخباري

 

دكتور طارق محمد عمر يكتب :
أول أمس الجمعة 27/11/2020 اطلق مجهولون النار على محسن فخري زادة كبير علماء الذرة في إيران فاردوه قتيلا .. ذلك بالتزامن مع تفجير سيارة ملغمة قرب موقع الاغتيال ثم لاذ الجناة بالفرار .. وقع الحادث بالقرب من العاصمة طهران .
الحكومة الإيرانية اتهمت إسرائيل بالضلوع في العملية .. من جانبها حركت وزارة الدفاع الامريكية بارجة نحو مياه الخليج العربي .. يذكر أن الرئيس المنتهية ولايته يناير القادم دونالد ترامب اصدر قرارا قبل اسبوعين بتعيين وزير جديد للدفاع وقال : انه سيقوم باعمال مهمة وجليلة فيما تبقى من عمر رئاسته .
محسن فخري زاده ولد عام 1958 بمدينة قم المقدسة لدى الشيعة وهي موطن الخميني وكبار الآيات .. درس محسن الفيزياء والتحق بالحرس الثوري الإيراني ويحمل رتبة رفيعة .. ويعمل استاذا للفيزياء بجامعة الحسين بطهران .. ويعتبر مؤسس مشروع ايران النووي منذ العام 1989 .. كما انه يقوم بابحاث ودراسات سرية لتطوير المشروع .
تحليل :
1/ وضع اسم على خامنئي وعدد من قادة الحرس الثوري في قائمة المطلوب اغتيالهم طرف الرئيس ترامب .. اضافة للابطاء في النشاط النووي الايراني صرف نظر الأجهزة الأمنية عن حماية علماء الذرة .
2/ اختيار يوم الجمعة لتنفيذ الاغتيال سببه تعطل مؤسسات الدولة وجل القوات النظامية .
3/ انتقاء القتيل من بين العلماء يشير الى وجود معلومات تفيد بتقدم المشروع النووي الايراني .. وانه وصل مرحلة الاستخدام العسكري وهذا ماتخصص فيه اكاديميا .
4/ اتهام اسرائيل بتنفيذ العملية دون دليل جاء متسرعا ويعتبر فرضية سياسية لا قانوتية .
5/ العملية تؤكد وجود اختراق أمني في الدوائر الامنية والذرية الايرانية .. وارجح مغادرة المنفذين الاراضي الايرانية عبر موانئ مختلفة .
6/ توجه البارجة الامريكية نحو مياه الخليج هدفه حماية المصالح الامريكية في المنطقة خاصة النفط .. وضمان سلامة حركة ناقلاته .
7/ يمكن للقوات الامريكية والإسرائيلية قصف مواقع في مختلف المدن الايرانية عدا العاصمة طهران المحاطة بسلسلة جبال زاغروس ناطحة السحب .. اضافة لوجود الضباب والدخان المنبعث من عوادم المصابيح والسيارات مما يجعل الرؤية واصابة الأهداف مستحيلة من عل .. وهي ذات الأسباب التي تجعل آلات التصوير على الطرق العامة بلاجدوى .
الراي :
1/ تدني مستوى اداء الانساق الامنية الايرانية .
2/ لابد من احداث تغييرات سياسية في ايران تستوعب المعارضة المدعومة من الخارج .
3/معاداة الغرب لايران ترحع لتخوفه من ان تصبح دولة نووية تهدد وجوده .. وتسمح بتمدد شيعي يعيد حقبة الدولة الفاطمية بمساعدة الصوفية الجهادية والإخوان المسلمون .
.

الوسوم

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق