أعمدة ومقالاتمدونة الدكتور عصام بطران

استراتيجيات: الدكتور/ عصام بطران يكتب “امريكا ودق الاسافين”

استراتيجيات

الدكتور/ عصام بطران

امريكا ودق الاسافين !!

.. هكذا دائما واشنطون .. تحل عقدة وتربط عقدة اخرى مكانها ليظل السودان تحت براثنها ..

.. وقعت الحكومة السودانية اتفاق السلام الشامل بالجنوب تحت وعود امريكية مبذولة باحالة الجنوب والشمال الى جنة الله في الارض بعد الانفصال ..

.. لكنها لم تكمل فصل الجنوب وبناء سودان خالي من ويلات الحروب حتى مهدت لربط عقدة اخرى مكان حرب الجنوب وذلك بفتح جبهة دارفور في العام ٢٠٠٣م لياتي السلام في الجنوب ٢٠٠٥م وتحل محله حرب دارفور بدعم امريكي بالسلاح والمنظمات والامم المتحدة ومجلس الامن ..

.. نفس السيناريو يتكرر اليوم في عشية اكتمال الاجراءات الامريكية لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب لتضع واشنطون المتاريس بربط عقد اخرى ليبقى السودان في مرمى سهامها وذلك بعدم رفع الحصانة القضائية امام الكونغرس ليظل السودان ملاحق قضائيا ومعرضا للابتزاز الامريكي الدائم ..

.. اما الطامة الكبرى اجازة تشريع امريكي جديد يكشف عن تدخل سافر في الشؤون الداخلية للبلاد يتعلق بشركات القوات المسلحة السودانية والشاهد في الواقع ان امريكا نفسها لها شركات عالمية ضخمة يرعاها الجيش الامريكي وكذلك الامر في كل المنطقة العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق