منوعات

(الدعم السريع) تُوقف مئات الأشخاص في طريقهم للقتال بليبيا

قال المتحدث باسم قوات الدعم السريع العميد جمعة جمال آدم، إنهم أوقفوا 576 شخصاً، كانوا في طريقهم إلى ليبيا للقتال لصالح أحد الأطراف المُتنازعة هناك بينهم أجانب وأطفال، خلال العام 2020.

وكشف في بيان تلقته (السوداني) اليوم الثلاثاء، عن أنّ قوات الدعم السريع تمكّنت من من توقيف 243 شخصاً في كل من الفاشر ونيالا والجنينة في فبراير 2020، كانوا في طريقهم إلى ليبيا للعمل مع أطراف النزاع هناك مقابل 20000 جنيه شهريًا.

وأشار إلى ضبطهم 122 شخصاً، في شمال دارفور، كانوا في طريقهم إلى ليبيا للعمل كمُرتزقة، في يونيو الماضي، مبيناً أنه جرى محاكمتهم بموجب قانون الطوارئ بالسجن لمدة 6 أشهر.

وكشف جمعة عن توقيف 160 شخصاً، بينهم سوريون، في يوليو 2020، بولاية شمال دارفور أثناء توجههم إلى ليبيا. كما ضبطت في سبتمبر الفائت 41 شخصاً بولاية غرب دارفور بينهم 4 أطفال.

وقال جمعة إنّ قوات الدعم السريع، أوقفت الدوم وآخرين، بعد تبادل إطلاق النار بين الطرفين، في 12 يوليو 2017، مشيراً إلى أنهم وجدوا بحوزتهم مستندات تفيد توقيعهم اتفاق مع أحد أطراف الصراع في ليبيا لتجنيد ألف شخص للقتال في صفه.

وكشف عن توصلهم إلى الشخص الذي قام بتزوير خطاب رسمي، يزعم فيه إرسال قوات الدعم السريع 1200 من عناصر للقتال في ليبيا، موضحاً أنه يقيم خارج البلاد، حيث قُيّد ضده إجراءات قانونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق