إجتماعية وخدمية

وزارة الصحة تعلن توفير 8ملايين و400 الف جرعة لقاح كوفيد 19

اعلنت وزارة الصحة الاتحادية عن توفير 8 ملايين و400 الف جرعة من لقاح الكوفيد 19 وبشكل طوعي لجميع الفئات المستهدفة من الشعب السوداني والذي من المخطط ان تستقبله فى الربع الاول من العام 2021 وفاء للوضع العالمي للانتاج وقوائم الانتظار .

 

وقالت الدكتورة امل الفاتح عبد الله مدير عام ادارة الصحة العالمية بوزارة الصحة الاتحادية فى منبر سونا اليوم ان الوزارة اتخذت خطوات استباقية لتأمين الاستعداد المبكر لاستقبال اولى الشحنات من اللقاحات منذ الشهر الماضى وذلك عبر تقييم جاهزية سلاسل الامداد والتبريد وتحديد الحوجة من الدعم الفني اللازم لضمان رفع قدرات الكوادر الصحية ذات الصلة .

 

وابانت الدكتورة امل ان الوزارة بصدد الفراغ من تحديد التكلفة الكلية لضمان وصول اللقاح بشكل آمن ومجاني لكل الفئات المستهدفة وذلك لرفع قدرات البرنامج الموسع للتحصين مشيرة الى ان عملية البدء فى التطعيم تسبقها عملية التخطيط القاعدي من المحليات وحتى المستوى الاتحادي والتي يتم اشراك جميع المحليات واصحاب المصلحة والشركاء فيها قبل الاعتماد النهائي كما ستعتمد آلية التوزيع على التسجيل المسبق لمن تنطبق عليهم الشروط وفقا للفئات

 

وقالت د امل “ظللنا نتابع بشكل لصيق وبالتعاون مع شركائنا الدوليين منذ أواخر اغسطس الماضي، ما اسفرت عنه التجارب العلمية في التوصل للقاح ناجح وفعال في مواجهة فيروس كورونا المستجد. والتي تبشر بمستويات آمنة ومطمئنة من الفعالية، وفي هذا الصدد، حرصنا في وزارة الصحة الاتحادية ان نلحق بهذا الركب العالمي لضمان الوصول العادل لكل الشعب السوداني وتوفير أعلى درجات الامان والجودة بأحدث ما توصلت إليه المؤسسات البحثية والعلمية في لقاح الكوفيد-19”

 

واكدت امل ان الوزارة اعتمدت على ثلاثة مستويات علمية وفنية واستشارية، بهدف تدارس بيانات فعالية اللقاح وسلامته وفقا للتجارب والدراسات السريرية المتاحة، وكذلك التحقق من جودة اللقاحات المطروحة في مراحل التطوير المختلفة.

 

واوضحت ان استراتيجية التحصين تعتمد على ايلاء الافضلية للفئات الاكثر عرضة للاصابة والمضاعفات الشديدة بناءا على نتائج تحليل الترصد المرضى ثم التوسع لبقية فئات المجتمع، حيث تعطى فيها الاولوية للكوادر الطبية والصحية من العاملين في الصفوف الامامية بفئاتهم المختلفة، و فئة كبار السن وذوي الامراض المزمنة باعتبارهم الفئة الاكثر تأثرا وفقا للتقارير الاحصائية والوبائية الاخيرة، كما تأتي في المجموعة الثالثة فئة الموظفين والعاملين في القطاعات الخدمية الضرورية كالمعلمين والبنوك ومجمعات خدمات الجمهور و خدمات النقل والتأمين، وفي المجموعة الرابعة الشرائح ذات الخطر العالي كالنازحين، وطالبي اللجوء. كما ستعتمد آستراتيجية التحصين على العدالة في التوزيع الجغرافي بعد الأخذ في الاعتبار الوضع الوبائي لكل ولاية من ولايات السودان.

 

وابانت انه تم تخصيص مبلغ مليون دولار عبر الصندوق العالمي للقاحات والتطعيم، لدعم وتقوية البنية التحتية لسلاسل التبريد والتخزين والتوزيع المطلوبة، كما تم تخصيص مبلغ مليون دولار أخرى لرفع قدرات برنامج التحصين الموسع وتقديم الدعم الفني اللازم لاستيعاب الجرع المتوقعة.

 

وستظل فرق العمل الفنية في انعقاد دائم، لمواءمة اشتراطات الاستيراد وسلاسل التبريد المطلوبة مع المعايير القومية بما يضمن سلامة اللقاح والاستعداد المسبق.وأضافت سنظل نعمل بجد وبشكل تكاملي مع كافة الشركاء داخلياً وخارجياً من أجل تعزيز جهود الاستجابة الوطنية لجائحة كورونا المستجد. عبر تعاون وثيق مع الجهات الدولية المعنية كمنظمة الصحة العالمية والتحالف العالمي للقاحات والتحصين واليونسيف لتوفير الدعم الفني والمالي المطلوب، كما تنسق وزارة الصحة مع الدول الشقيقة والصديقة للاستفادة من تجاربهم في توفير اللقاح والدفع بمزيد من الجرعات في مراحل التطعيم اللاحقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق