منوعات

“مدير معبر أرقين” يقدم تفسيراً لحادثة الإغلاق القصيرة

قدم المدير المكلف بإدارة معبر أرقين الحدودي مع مصر عن الجانب السوداني، محمد عبدالله وداعة، تفسيرات جديدة للتوجيه الخاص بإغلاق المعبر ولم تصمد سوى ساعات بعد قرارات النقل البري بمواصلة العمل.

وقال وداعة لبرنامج كالاتي بقناة النيل الأزرق، أن التحوط من فيروس كورونا كان وراء اغلاق المعبر في ظل مطالب من “الحجر الصحي”، قبل تدخل الدولة لحل المشكل.

مؤكداً أن الأوضاع قد عادت إلى طبيعتها حالياً.

وأثنى المدير المكلف على التعاون الراقي من الجانب المصري مع قرار الاغلاق حد وصفه.

وأعلن استقبالهم يومياً من 5 الى 6 بصات مغادرة الى جمهورية مصر واستقبال حوالى 8 الى 10 بصات قادمة من الجارة الشمالية، موضحا ان عدد الركاب المغادرين يقدروا بحوالى 400 راكب فى اليوم والقادمين حوالى 600 راكب لذات الفترة.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق