أعمدة ومقالاتمدونة الدكتور طارق محمد عمر

العلاقات السودانية الأمريكية / إتفاق أمني عسكري

دكتور طارق محمد عمر يكتب:

ابرمت قيادة المجلس السيادي اتفاقا مع الجانب الأمريكي نص على تزويد الجيش بالسلاح والمعدات العسكرية وتمكين القوات الأمريكية من نقل السلاح عبر الموانئ السودانية اضافة لفرص تدريبية .. تم ذلك بتاريخ 15/12/2020 .. دون افصاح عن كامل التفاصيل .

تحليل الخبر :

1/ بالرجوع إلى آخر اتفاق تم بين الدولتين في عهد ثورة مايو يتضح انه شمل إتاحة عديد الفرص التدريبية داخل الولايات المتحدة الأمريكية وفي السودان بواسطة خبراء من اميركا .

2/ الإستخبارات العسكرية والطيران والقوات الخاصة تعد من اكثر الحهات التي حظيت بالتدريب .

3/ الاتفاق الأمني يشمل التدريب وتبادل المعلومات والامداد بالأجهزة التقنية والصور الملتقطة بالأقمار الإصطناعية وطائرات التجسس فيما يلي حدود السودان .

4/ من سلبيات مثل هذه الاتفاقيات تعريض الجانب الأضعف للتجنيد لصالح الطرف الأقوى .. وجعل الحهاز الأمني مصدرا للمعلومات .

5/ هذا الاتفاق ياتي للحد من الاتفاق السوداني الروسي بشان إنشاء القاعدة العسكرية الروسية شرقي السوداني وتقزيمه .

الراي :

1/ عقد دورات ثثقيف أمني للمتدربين تحصنهم ضد الوقوع في شبكاك التجنيد .

2/ عند تبادل المعلومات لابد من معرفة ماذا يريد السودان ابتداء تفاديا لتلقي معلومات غير مفيدة .. واقترح التركيز على الجوار المستهدف لأمن السودان والبحر الأحمر .

وبالله التوفيق .

د. طارق محمد عمر .

الخرطوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق