إقتصاد

قرار بمزاولة ورش تصنيع الذهب وسط الخرطوم

أعلن مدير المباحث الجنائية بولاية الخرطوم العميد شرطة سليمان خريف عودة كل الورش في وسط الخرطوم لمزاولة عملها فوراً والتي توقفت لأكثر من ثلاثة أشهر مع الالتزام بكل النظم واللوائح الصادرة من الجهات المسؤولة, وأعلن في اجتماعه مع مدير شرطة المعادن العميد شرطة د. أسامة, وبحضور الشركة السودانية للموارد المعدنية وممثل ورش تصنيع الذهب عبد الرحمن الشريق, برئاسة مباحث ولاية الخرطوم أمس, أعلن تكوين لجنة ممثلة من شرطة المباحث وشرطة المعادن والشركة السودانية للموارد المعدنية والشعبة القومية لمصدري الذهب مهمتها تنظيم وترتيب عمل الورش ومعالجة أي مشاكل تواجهها, إضافة إلى إيقاف أي حملات تفتيش ومداهمة من أي جهة قبل أن تقوم كل الجهات بدورها كاملا على أن تكون هناك زيارات ميدانية معلنة للمسؤولين لحل أي معوقات .

من جانبه أكد الأمين العام لشعبة مصدري الذهب عبد المولي القدال احترام الشعبة القومية لمصدري الذهب ولكل النظم واللوائح المنظمة لعمل ورش التصنيع المحلي , وقال نحن وكل الأطراف شركاء في الهم الوطني, واستعرض المشكلة التي أدت لاتخاذ قرار إيقاف الورش, لافتاً إلى أن هنالك فهماً غير صحيح لبعض الجهات حول طبيعة عمل الورش, قال نحن الآن في الشعبة القومية لمصدري الذهب نقوم بعمل هذه الاجتماعات لكي نوضح أهمية هذه الورش الخاصة بالتصنيع المحلي للذهب والدور الكبير الذي تقوم به من خلال توفير العملات الأجنبية ومن أجل تشجيع الصناعات الوطنية والمنافسة في الأسواق العالمية وتأهيل الكوادر السودانية, وقال القدال أن السودان يعتمد في موارده على الذهب وواجبنا أن نطور في هذه الموارد حتى ننافس عالمياً .

وأشار ممثل أصحاب ورش التصنيع المحلي عبد الرحمن الشريق الى إن بداية صناعة الذهب في السودان بدأت في البيوت ثم تطورت حتى وصلت إلى هذه الورش , مؤكداً علي إن المواكبة والتطور الذي حدث لهذه المهنة سببه تصدير الذهب والتعرف على الأسواق العالمية ومنتجاتها وكذلك استجلاب هذه الورش لخبرات أجنبية ماهرة ساعدت في تأهيل العمالة السودانية, مناشداً الحكومة في مساعدتهم في تنظيم وتطوير هذه الصناعة, مطالباً بإزالة كافة العقبات التي تعترض عمل هذه الورش, مؤكداً التزامهم بكل الضوابط واللوائح والاشتراطات التي تصدر من الجهات ذات الاختصاص.

قال مدير شرطة المعادن العميد شرطة د. أسامة إن هناك ملاحظات على بعض الورش التي لا تلتزم بموجهات إدارة المعادن اضافة الي العمل بمواد غير مصرح باستخدامها لأنها تسبب ضرراً للإنسان وأن تواجد الورش وسط السكان ممنوع لما يسببه من أخطار, مؤكداً انهم استجابوا لطلب الشعبة القومية لمصدري الذهب والموافقة على حملات التفتيش حتى يتم تقنين العمل لهذه الورش .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق